الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2012

ايمي لويس تمارس الجنس مع ابنها الصغير


أصدرت محكمة أميركية حكماً بالسجن لمدة أقلها 9 سنوات على امرأة بتهمة ممارسة الجنس مع ابنها البالغ من العمر 14 سنة، والذي تخلّت عنه لتتبناه عائلة أخرى حين كان عمره بضعة أيام فقط. ونقلت صحيفة "ديترويت فري برس" عن المدعية العامة في مقاطعة أوكلند جسيكا كوبر قولها "إنها قضية مأساوية جداً وأنا قلقة على الطفل وعلى ما سببه ذلك لوضعه النفسي ولمستقبله".
 أيمي لويس سورد أم أمريكية تبلغ من العمر 35 سنه أذهلت الخبراء النفسيين.. فهي أم فرطت بابنها طفلا واغتصبته في الرابعة عشرة عندما بدأت علامات البلوغ تظهر عليه.


و قد بحثت عليه طويلاً في الإنترنت لتقصي أثر أبنها الذي عرضته للتبني منذ أكثر من عشرة اعوام،عندما كان عمره اربعة اعوام وكانت الأم أيمي لويس سورد تتلقى صوراً وأخبار عن ابنها من عائلته المتبناة كلّ سنة غير أنها اتصلت به بنفسها من خلال موقع اجتماعي على الانترنت حين لم تتلق صورة له حين بلغ الـ14 من العمر في العام 2008.


و قد اتهمت لاحقاً بإغوائه واغتصابه بعد العثور عليه، وكانت والدة الطفل بالتبني قد سمحت له بالإقامة مع والدته الحقيقية وزوجها وأوطفالها الخمسة بعدما تورط بمشاكل مع عائلات اخرى في مكان سكنهم ، وقال الإدعاء إن سورد مارست الجنس مع ابنها مرتين وقد تحدث بعد أن عاد إلى منزل عائلته التى تبنته عما حدث لتأخذه العائلة لتعرض حالته على مستشار نفسي، الذي قام بالإبلاغ عن الحادث. وقد حكم القاضي على سورد بالسجن لمدة 9 سنوات .

وقال محامي الأم "ميتشيل ريبيتوير" حين رأت الأم هذا الصبي و الذي هو ابنها، تحرك شيء في داخلها، ولم تكن علاقة الامومة بل علاقة شهوة أم لابنها، كانت علاقة "عشيقة بعشيقها ". وقال إنها لا تفهم سبب ما حصل وهي تخضع لاستشارات نفسية.



 ويقول الإدعاء إن الابن مازال قاصراً إلا أنه رفض الكشف عما إذا كان يدرك بأن الفاعلة' والدته وهي حالة أذهلت خبراء الطب النفسي الذين لم يجدوا ما يصفوا به الحادثة سوى أنها مقيتة للغاية    .

وقال د. غيرالد شينر كبير استشاري الطب النفسي في مستشفى 'غريس سيناي' بديتريوت: 'لا أعتقد بأنني سمعت بحالة كهذه طوال فترة عملي .'وأضاف بالقول: 'ردة فعلنا الأولى عند سماع شيء كهذا بأنه كابوس لكل رجل..إنه شيء بغيض.. عجزت عن إيجاد الكلمات .. فهذا شيء نعده شاذاً تماماً.. تحرمه كافة الثقافات ويفقد أي رجل رباطة جأشه بمجرد التفكير به.'

 وأعربت 'الأم' عن ثقتها في اجتياز هذه الأزمة حيث كتبت في صفحتها بـMySpace بأن مثلها الأعلى المغنية السمراء والسجينة السابقة¡ ليل كيم lil kim¡ لقدرتها 'على النهوض من أسوأ العقبات.. فهي تذكرني بنفسي.'
إلا أن الأطباء شككوا في اجتياز الأبن لتلك المحنة التي ستلازمه طوال حياته.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق